منتديات القلب الطيب
أهلا بك معنا عزيزى الزائر لأستفاده من الموقع نرجو التسجيل

منتديات القلب الطيب


 
الرئيسيةمجله القلب الطيبالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
مطلوب مشرفين لإشراف على أقسام المنتدى
شكر خاص لكل من سجل معنا وأضاف جديد ونتمنى ان تسعدوا معنا وتجدون ما تبحثون عنه

شاطر | 
 

 من يريد أن يكون رفيق سيدنا موسى فى الجنه (أم عبد الرحمن )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد عبد الكريم

avatar

عدد الرسائل : 1194
الموقع : منتديات القلب الطيب
كلمه شكر : 0
نقاط : 1416
تاريخ التسجيل : 07/04/2008

بطاقة الشخصية
الحلقه الأولى:

مُساهمةموضوع: من يريد أن يكون رفيق سيدنا موسى فى الجنه (أم عبد الرحمن )   الخميس أغسطس 04, 2011 2:58 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
من منكم اخوتي الكرام يريد ان يكون رفيق سيدنا موسي في الجنة

سأل
موسى عليه السلام ربه أن يريه رفيقه في الجنة؟ فأوحى الله تعالى: يا موسى،
انطلق إلى مدينة كذا وكذا، فإنك ترى رفيقك في الجنة. فسار موسى عليه
السلام حتى انتهى إلى المدينة، فتلقاه شاب فسلم عليه، فقال له موسى عليه
السلام: عليك يا عبد الله السلام، أنا ضيفك الليلة. فقال له الشاب: يا هذا،
رضيت إن رضيت بما عندي أنزلتك وأكرمتك، فقال له موسى عليه السلام: قد رضيت
بما عندك.
فأنزله، وأخذه الشاب ومضى إلى حانوته، وكان الشاب جزارا،
فأجلسه حتى فرغ من بيعه وشرائه، وكان الشاب لا يمر بشحم ولا مخ إلا عزله،
فلما كان وقت الإنصراف أخذ بيد موسى عليه السلام، وانطلق به إلى منزله، ثم
أخذ الشاب الشحم والمخ وطبخه.
ثم دخل بيتا فيه قفتان معلقتان في السقف
فأنزل أحدهما إنزالا رفيقا، وإذا فيها شيخ كبير قد سقط حاجباه على عينه من
الكبر، فأخرجه من القفة وغسل وجهه وثيابه وبخرها، ثم ألبسه إياها، ثم أخذ
خبزا وثرده، وصب عليه الشحم والمخ وأطعمه حتى شبع، وسقاه حتى روي، فقال
الشيخ: يا ولدي لا خيب الله سعيك معي، وجعلك رفيقا لموسى بن عمران في
الجنة.
ثم أنزل القفة الثانية وفعل بها مثل الأولى، وإذا فيها عجوز
كبيرة، فصنع معها مثل ما صنعه بالشيخ، فقالت: الحمد لله يا ولدي الذي لا
خيب الله سعيك معي، وجعلك رفيق موسى بن عمران في الجنة. ثم ردهما إلى
مكانهما.
وخرج موسى عليه السلام وهو يبكي رحمة لهما، فتبعه الشاب وقدم
له طعاما،فقال: يا أخي، ما أنا محتاج إلى طعامك، ولكن سألت الله أن يريني
رفيقي في الجنة، فأوحى الله تعالى إلى أن رفيقي في الجنة أنت، فقال الشاب:
من أنت يرحمك الله؟ فقال: أنا موسى بن عمران، فخر الشاب مغشيا عليه، ودخل
على والديه وأخبرهما أن الله عز وجل قد استجاب دعاءهما وأن هذا موسى قد
أخبره بذلك عن رب العالمين. فلما سمعا ذلك شهقا فماتا معا، فغسلهما موسى
وصلى عليهما، وصحبه الشاب إلى أن مات رضي الله عنه.
وقيل: أوحى الله
تعالى إلى موسى عليه السلام: يا موسى، من بر والديه فليس له عندي جزاء إلا
الجنة، ومن لم يبر والديه فليس له عندي جزاء إلا النار.
وقال أحمد
التمار رضي الله عنه: مات لي أخ في الله تعالى، فرأيته في المنام، فقلت له:
ما فعل الله بك؟ فقال لي: منعني بعقوق الوالدين أن لا أشم رائحة الجنة
وأنا منتظر قدومهما لعلهما يرضيان عني فيرضى الله علي

_________________
مع تحياتى مدير المنتدى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
من يريد أن يكون رفيق سيدنا موسى فى الجنه (أم عبد الرحمن )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات القلب الطيب :: رسائل الفيس بوك-
انتقل الى: